أورام الغدة النخاميةأورام الغدة النخامية

12 سبتمبر 2018by Prof. Dr. Alper Kaya0
https://www.alperkaya.com.tr/wp-content/uploads/2018/09/Hipofiz-Tümörleri.jpg

ما هي الغدة النخامية

الغدة النخامية هي عضو بحجم حبة البندق يقع تحت الدماغ (في قاعدة الجمجمة). تقع الغدة في حيز صغير داخل الجمجمة ومتصلة بالدماغ من خلال بنية تسمى الجذع النخامي، منفصلة عن نسيج الدماغ (ولكن تحت سيطرة الدماغ) وتتحكم في كامل النظام الهرموني لجسم الإنسان.

تتكون الغدة النخامية من ثلاثة أجزاء رئيسية. الفص الأمامي، الفص الخلفي، والفص الجانبي. ترتبط هذه الفصوص الثلاثة ببعضها وتتم السيطرة عليها من قبل الهيبوثالاموس(ما تحت المهاد).

الفص الأمامي

هناك هرمونات تنتج وتفرز في الفص الأمامي وهي:
•  هرمون قشر الكظر (ACTH)
•  هرمون تحفيز الغدة الدرقية، أو الهرمون المنشط للغدة الدرقية  (TSH)
•  هرمون النمو أو السوماتوتروبين  (STH)
• برولاكتين (PRL) أو هرمون   (LTH)
• الاندورفين
•هرمون تحفيز الميلانوسيت، أو الهرمون المنبه للخلايا الصباغية  (MSH)

  • الهرمونات الجنسية:
    الهرمون اللوتيني (LH)
    •الهرمون المحفز للجريب، أو الهرمون المنبه للجريب  (FSH)
  • الفص الخلفي
    لا يوجد إنتاج هرمونات في الفص الخلفي. يتم إنتاج الهرمونات المفرزة من هنا في منطقة ما تحت المهاد وتخزن هناك، تفرز من هنا الهرمونات التالية:
    الأوكسيتوسين
    • الفازوبريسين، أو “الهرمون المضاد لإدرار البول ” (ADH)

الفص الجانبي

معظم الكائنات الحية لديها فص وسيط أو جانبي في الغدة النخامية. وهو على شكل طبقة خلايا رقيقة جدًا بين الفص الأمامي والفص الخلفي لدى البشر البالغين. مع أنها معلومة غير مؤكدة لكن هذا الفص يقوم بإنتاج هرمون تحفيز الميلانوسيت MSH على الرغم من أن هذه الوظيفة تعود إلى الفص الأمامي.
وظائف هرمونات الغدة النخامية هي كما يلي:
• ضغط الدم
• إلى جانب السيطرة على الحمل، يساعد في التحكم بتقلصات العضلات الستيرية أثناء المخاض وتسهيل عملية الولادة.
• إنتاج حليب الثدي وإفرازه
• وظيفة الأعضاء الجنسية للذكور والإناث
• وظائف الغدة الدرقية
• تحويل المواد الغذائية إلى طاقة (الأيض).
• تنظيم التوازن المائي للجسم
• تنظيم إعادة امتصاص المياه من الكليتين (مع ADH)
• تنظيم درجة حرارة الجسم

أورام الغدة النخامية:

عادة ما تظهر أورام الغدة النخامية لنا على شكل أورام حميدة، وفي حالات نادرة جدا يمكن أن يظهر على شكل أورام خبيثة. يمكن تصنيف الأعراض والعلامات في هذا المرض إلى أربع مجموعات رئيسية: 1- إفراز هرمون زائد (فرط الهرمون)، 2- نقص الهرمون الناتج عن إعاقة عملية إفراز بعض الهرمونات جراء الضغط الذي يحدثه الورم، 3- أعراض مرتبطة بالتضخم والضغط المتشكل على البنى الدماغية المجاورة (مثل العمى)، 4- حدوث نزيف داخل الورم وبالتالي حدوث متلازمة طارئة يتبعها (سكتة هيبوفايزر)

فرط إفراز الهرمون

إذا كانت أورام الغدة النخامية قد اتخذت من الخلايا المفرزة للهرمونات التي ذكرناها أعلاه قاعدة لها، فبحسب الخلايا المصابة تظهر مجموعة من الأعراض والعلامات تبعاً لذلك.

الحالات الأكثر شيوعاً بين هذه هي البرولاكتينوما التي تصاحب الإفراز المفرط للبرولاكتين. في هذا المرض تظهر مجموعة من الأعراض مثل إفراز أو سيلان الحليب من الثدي لدى الرجال والنساء، اضطراب الدورة الشهرية لدى النساء، عدم القدرة على الحمل، فقدان الرغبة الجنسية عند كلا الجنسين، مشاكل الانتصاب لدى الرجال، النفور الجنسي، تضخم الثدي  وهشاشة العظام.

أما الأورام التي تفرز هرمون النمو تتسبب في حالة سريرية تسمى “ضخامة النهايات وتسبب أعراضاً مثل التضخم في اليدين والقدمين (تتغير نمرة حذاء المريض)، بروز عظام الوجه، وتضخم الأنف، فرط الأنسولين (قد يصل لحد مرض السكر)، اختلال وظائف القلب وغيره.

في حال فرط إفراز هرمون الكظر(ACTH) تتطور الحالة إلى ما يعرف باسم “مرض كوشينغ” وهي متلازمة تتطور مع أعراض فريدة خاصة بها. بالارتباط مع على زيادة مستوى الكورتيزول في الجسم، تلاحظ مجموعة من الأعراض والنتائج مثل زيادة الوزن، سماكة الأنسولين، سماكة الرقبة، استدارة الوجه، التشعر، تشققات الجلد في البطن عند الحوامل، ارتفاع ضغط الدم، السكري، هشاشة العظام، ضعف العضلات والاختلالات النفسية.

في حالة فرط إفراز هرمون الغدة الدرقية (TSH) تظهر أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية مثل عدم القدرة على تحمل الدفء والارتعاش في اليدين واضطرابات ضربات القلب والضعف والعصبية. أما في حالة فرط هرمونات (FSH ,LH) ففي طليعة المشاكل التي ستظهر، تأتي حالة عدم الانتظام الحيضي ومشاكل العقم.

تأثير كتلة الورم العمى المرتبط بأورام الغدة النخامية

في بعض الأحيان من خلال تثبيط إفراز الهرمونات أو جراء الضغط الذي تشكله الأورام على الأعصاب البصرية المجاورة قد يلاحظ عند المرضى حالات ضعف البصر التي يمكن أن تصل أحياناً إلى العمى. ونادراً ما يتم إحضار هؤلاء المرضى إلى خدمة الطوارئ بداعي حصول نزيف مفاجئ يصحبه أعراض كالقيء وفقدان مفاجئ للوعي والغيبوبة والعمى المفاجئ. في هذه الحالة سيكون التدخل الجراحي العاجل هو السبيل الوحيد لإنقاذ حياة المريض.

علاج أورام الغدة النخامية

يمكن تصنيف علاج أورام الغدة النخامية ضمن ثلاث مجموعات رئيسية هي :1-العلاج بالأدوية (العلاج الدوائي)، 2 – العلاج الجراحي، 3 – العلاج الجراحي مع تقنية سكين أشعة غاما.

أحد العوامل المهمة الأخرى التي توجه العلاج هو حجم الورم. الأورام الأصغر من 1 سم تدعى وَرَمٌ غُدِّيٌّ مِكْرَوِيّ(microadenomas)، والأورام الأكبر من 1 سم تسمى وَرَمٌ غُدِّيّ جَسیم (macroadenomes).إذا كان الورم هو ورم البرولاكتينوما وكانوَرَم غُدِّيّ مِكْرَوِي يتم علاجه كاملاً بالعقاقير، إذا كان الورم هو وَرَم غُدِّي جَسیم أو إذا كان هناك متلازمة مثل متلازمة كوشينغ أو ضخامة النهايات، فإن العلاج الجراحي ضروري بغض النظر عن حجم الكتلة. في بعض الأحيان تنتشر الأورام الغُدِّية الجَسیمة أيضًا في المنطقة التشريحية المسماة الجيوب الكهفية المجاورة على جانبي الغدة النخامية، وبما أنه لا يمكن تنظيف هذه المنطقة بالكامل جراحيًا فيتم استخدام سكين شعاع غاما في هذه المنطقة كوسيلة مساعدة للعمل الجراحي. ينبغي التأكيد هنا على ما يلي: سكين غاما ليست طريقة علاجية بمفردها، ولا يمكن استخدامها إلا كمساعد للعلاج الجراحي.

يتم إجراء الجراحة النخامية (جراحة أورام الغدة النخامية) من خلال الأنف، ويقوم الطبيب أحيانًا بتنظيف الورم دون إجراء أي شقوق على الوجه أو الرأس بمساعدة المجهر وأحيانًا المنظار الداخلي. ونظراً لوجود سدادات قطنية في أنف المريض لمدة يومين بعد العملية، يشعر المريض ببعض المضايقة ويسترخي بعد إزالة السدادات. عند الأورام المفرطة في إفراز الهرمونات يشعر المريض بالراحة على المدى القصير بسبب نهاية اختلال توازن الهرمون. خاصة في حالة الإصابة بمرض كوشينغ حتى مظهر وصورة المريض تظهر تحسنًا كبيرًا ويعود المريض إلى حياته الطبيعية. نادرًا ما يتم معالجة الأورام النخامية من خلال فتح الرأس وإجراء عملية جراحية مفتوحة، وهذه العمليات يتم تنفيذها بأمان من قبل جراحي أعصاب خبيرين يتم تدريبهم في هذا المجال.

 

Cevap bırakın

E-posta hesabınız yayımlanmayacak. Gerekli alanlar işaretlendi *